في مثل هذا اليوم من عام 1988 قامت المناضلة البطلة سهى بشارة بتنفيذ عمليتها البطولية لإعدام قائد العملاء الاسرائيليين في لبنان انطوان لحد، فافرغت في صدره رصاصتين من مسدس عيار 5.5 ملم، رصاصتين حملتا معهما الثأر لمعاناة الآلاف الذين عانوا من قهر الاحتلال والاسر والتعذيب. لم تكن الرصاصتين كافيتان لتقتلا انطوان لحد، فعاش ونجا أثر نجدته من الطواقم الطبية الاسرائيلية، لكنهما كانتا كافيتين لإعلاء روح المقاومة واثبات قدرتها على الوصول الى أعلى قادة العدو وعملائه، وأدخلت الخوف الى قلوب المعتدين فكانت واحدة من سلسلة من البطولات التي قادت الى التحرير.  سهى بشارة التي قاتلت في صفوف جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية
30 أيلول/سبتمبر 2014

وثيقة المؤتمر التاسع 2013

    اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني المؤتمر الوطني التاسع  "شباب يناضل من أجل العدالة الاجتماعية"     يمكن تحميل الوثيقة الرسمية كاملة من خلال الرابط المرفق أدناه في ملف Pdf  
الأصدقاء و الرفاق الأعزاء، الأخوات والأخوة الكرام أيها الأحبة، لمبادرتكم التضامنية اليوم وقع خاص في الوجدان؛ فمع مطلع العام ال28 لاعتقالي، وفي غمرة هذا الحَراك العربي العظيم حيث يحتل الشباب المنتفض الصفوف الأمامية في كل مسيرات المواجهة، تتراءى لي وجوهكم الواعدة في الأفق البعيد وتلوح لي القبضات المرفوعة، قبضاتُ مناضلاتِ ومناضلي اتحاد الشباب الديمقراطي فتمدني بالمزيد من القوة وتغمرني بالكثير من الدفء... وشيءٍ من الاطمئنان أيضاً، اطمئنان لكون اتحاد الشباب الديمقراطي يتطلّع بكل مسؤولية، وعليه أن يتطلع بكل مسؤولية، للَعِب دوره الطبيعي في إطار حركة الجماهير الراهنة، العاصفة بكل أركان النظام العربي المأزوم. أيها الأحبة من خلف هذه الأسوار البغيضة،
في مثل هذا اليوم من عام 1988 قامت المناضلة البطلة سهى بشارة بتنفيذ عمليتها البطولية لإعدام قائد العملاء الاسرائيليين في لبنان انطوان لحد، فافرغت في صدره رصاصتين من مسدس عيار 5.5 ملم، رصاصتين حملتا معهما الثأر لمعاناة الآلاف الذين عانوا من قهر الاحتلال والاسر والتعذيب. لم تكن الرصاصتين كافيتان لتقتلا انطوان لحد، فعاش ونجا أثر نجدته من الطواقم الطبية الاسرائيلية، لكنهما كانتا كافيتين لإعلاء روح المقاومة واثبات قدرتها على الوصول الى أعلى قادة العدو وعملائه، وأدخلت الخوف الى قلوب المعتدين فكانت واحدة من سلسلة من البطولات التي قادت الى التحرير.   سهى بشارة التي قاتلت في صفوف جبهة المقاومة الوطنية
النظام الداخلي الباب الأول المادة الأولى : فقرة أ    - الاسم : إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني فقرة ب - هو منظمة ديمقراطية وطنية تهدف إلى جمع الشباب وتأصيل روح الوطنية فيهم وتربيتهم الاجتماعية ورفع مستواهم الفكري والثقافي وإطلاق مبادرتهم. وهو يعمل لتعبئة الشباب في الدفاع عن استقلال وسيادة وطنهم، عن وحدته وعروبته وتطوره الديمقراطي كما يسعى لتوحيد عمل الشباب في لبنان دفاعاً عن حقوقهم في مختلف الميادين. المادة الثانية : فقرة أ    -  مركز الإتحاد الرئيسي بيروت فقرة ب  -  للإتحاد الحق في افتتاح فروع ومراكز في كافة المناطق اللبنانية وحيث تدعو الحاجة. المادة الثالثة : يعمل الإتحاد على تحقيق الأهداف والتوجيهات
تعميم وزير الداخلية طلب شطب الطائفة أسئلة وتوضيحات عن تداعيات شطب الطائفة عن سجلات النفوس
24 شباط/فبراير 2010

جورج ابراهيم عبدالله

من هو جورج إبراهيم عبد الله؟ من مواليد القبيات ـ عكار، بتاريخ 2/4/1951. تابع الدراسة في دار المعلمين في الأشرفية، وتخرج، في العام 1970. ناضل في صفوف الحركة الوطنية ، ثم التحق بالمقاومة الفلسطينية (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، دفاعاً عن المقاومة وعن الشعب اللبناني والفلسطيني. جُرح أثناء الاجتياح الإسرائيلي لقسم من الجنوب اللبناني في العام 1978. أحدث العدوان الإسرائيلي المتمادي على الشعب اللبناني والفلسطيني، في ظل الصمت العالمي الذي بلغ حد التواطؤ، لا سيما مع عدوان العام 1982 الشامل على لبنان، ثورة عارمة في نفوس الكثير من المناضلين اللبنانيين والعرب الذين اندفعوا يجوبون دول العالم في محاولات منهم لملاحقة الصهاينة
22 شباط/فبراير 2010

من نحن

اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني هو منظمة شبابية علمانية الهوية، ديمقراطية الممارسة، يسارية التوجه، تناضل ضد الطائفية مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم و لرفع مستوى وعيهم و اشراكهم في الحياة العامة بهدف اصلاح الواقع السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي في لبنان. ليست الغاية إضافة منظمة شبابية بل الهدف خلق منبر يكون الصوت الشبابي وسيلته للتغير. تلك كانت خلفية الشباب الذين أسسوا اتحاد الشباب الديمقراطي في لبنان . وكان ان إتحدت مجموعات شبابية طليعية تنشد التغير.وللشباب كفئة عمرية هواجسها الخاصة والعامة ، ولها دورها في بناء المجتمعات . فلم يكن ثمة تغيير نوعي في العالم الا وكان لفكر الشباب وقبضته
24 شباط/فبراير 2010

What is ULDY? English version

Union of Lebanese Democratic Youth (ULDY) is a youth organization with a secular identity, leftist orientation and democratic practice that doesn’t aim to hold power, but to work with the youth and for them. We present their issues and struggle to achieve their rights and their well living. We are an organization that aims to build a secular country at the time where many forces try to obscure the concept of secularism by putting it in direct contradiction with religion, while for us we see it as the concept of having the state governed by rules and regulations produced by