بعد أزمة قطع الكهرباء عن كليات الجامعة اللبنانية وتخفيض الميزانية المخصصة لها، صدرت مذكرة عن رئيس الجامعة تفيد بمنع الطلاب من تسجيل اختصاصين في الوقت نفسه، مما يصنف في خانة الحد من طموحات الطالب الفقير وعائقًا أمام تحقيق أحلامه، ناهيكم عن واقع الجامعة المزري بدءًا بمناهج تعليمية بالية غير ملائمة لسوق العمل، وضعف بالتجهيزات وإهمال صيانتها وتهالك المنشآت والأصرحة التعليمية، إضافة إلى مجالس المحاصصات الحزبية الفاقدة للشرعية نتيجة تأجيل متعمد للانتخابات الطلابية. يوم زار رئيس الجمهورية الجامعة اللبنانبة، أشاد رئيس الجامعة أمامه بخريجيها القدامى والجدد وبتعدد اختصاصاتهم. إنه المضحك المبكي، فها هو صاحب الشهادات الست، يحرم الطلاب من إحدى حقوقهم،
مرة جديدة تُسقط  السلطة السياسية على الشعب اللبناني قانوناً إنتخابياً مشوّهاً تسعى من خلاله الى إعادة إنتاج نفسها عبر سياسة تقسيم اللبنانيين ضمن دوائر مركبة وفق مصالحها. ومرة جديدة تطرح قانوناً مخالفاً للدستور بعدم توحيد المعايير على مستوى الدوائر الإنتخابية وعدم تأمين صحة التمثيل السياسي للشعب اللبناني بفئاته كافة وفي مقدمهم من بلغ الثامنة عشرة من عمره. ومرة جديدة سنقف في وجه هذا القانون الذي لا يراعي الوحدة الوطنية ولا يعيد الإعتبار الى مفهوم الهوية الوطنية والتمثيل العادل والمساواة بين أبناء الشعب إن كان من خلال ترسيخه الطائفية والمذهبية أو عدم إقرار الكوتا النسائية أو عبر سقف إنفاق   يؤمن
سبعة وأربعون عامًا وإتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني يملأ الساحات ويرفع راية النضال عالياً.. سبعة وأربعون عامًا مرّت وفي كل يوم منها محطات كفاح طبعت وجه التاريخ تضحيات في كل الميادين.. سبعة وأربعون عاماً حمل الإتحاد قضية فلسطين ومواجهة العدو الصهيوني، وكان له باع ٍطويل في الدفاع عن القضايا المطلبية من خبز وماء الى علم وثقافة وموسيقى ومسرح وعمل كشفي.. سبعة وأربعون عامًا خرّج إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في خلالها أفواجًا من المناضلين المقاومين سطّروا بطولات، منهم من إرتقى شهيدًا ومنهم من لا يزال يقاوم.. إتحاد وحّد الرؤية، جمع المواقف في بوتقة واحدة تصب في سبيل الحرية و العدالة الإجتماعية، إتحاد
بيان اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني بمناسبة ذكرى النكبة: المقاومة بكل الوسائل هي خطنا
Published in بيانات
إنها الذكرى التاسعة والستون للنكبة.. الخامس عشر من أيار ١٩٤٨  هو يوم بدء المأساة التي تستمر حتى اليوم بآلام شعب وفراق وطن.   منذ العام  ١٩٤٨ وحتى اليوم يمارس الكيان الصهيوني بحقّ الشعب الفلسطيني أفظع المجازر التي أقل ما يمكن أن توصف به هو التطهير العرقي، ومهما مارس الكيان الصهيوني وأزلامه من تشويه وتضليل للقضية الفلسطينية لن ننسى ما فعلتم وسنبقى نقاوم بشتى الوسائل ولن تحصلوا منا على اعتراف بكيانكم ولن نتنازل عن حق العودة.  وإننا إذ نؤكد أن الشعب الذي قاوم بلحمه الحي وبالحجارة والبنادق والسكاكين لن يستكين،  نؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني لأنها الضمان الوحيد لحق عودته. كما
بيان صادر عن إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني حول أحداث سوريا
Published in بيانات
فيما انشغل العالم بالضربة الأميركية على مطار الشعيرات العسكري في حمص، كانت بلدة خان شيخون في إدلب  ما تزال تلملم جراحها جرّاء ما تعرّض له أهلها من هجوم أسلحة كيميائية، والتي تبادلت الأطراف الإتهامات بشأنه. وبمعزل عن مرتكب الهجوم، إن إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني يستنكر مجزرة خان شيخون وغيرها من المجازر التي يذهب ضحيّتها المدنيين العزّل، كما ويستنكر استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي جهة كانت، ويطالب بتطبيق  الإتفاقات والمعاهدات الدولية التي تحظر استعمال أسلحة الدمار الشامل. أمّا فيما يتعلق بالعدوان الاميركي على مطار الشعيرات العسكري، فإننا نرى فيه تدخلاً سافرًا يترجم تاريخ الولايات المتحدة في الإعتداء على دول العالم واحتلالها
بيان خلية الحدث الجامعية لإتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني
Published in بيانات
كيف لحياة جامعية أن تتعطل بإنفجار أنبوب مياه؟!  أصبحت الجامعة اللبنانية كغيرها من مؤسسات القطاع العام نموذجًا آخر للفساد الإداري الفاضح ولفشل الشراكة مع القطاع الخاص. حيث أُقفلت أبواب المجمّع الجامعي في الحدث بوجه آلاف الطلاب الذين أجبروا ابتداءً من يوم الثلاثاء ٢٨ آذار  على مقاطعة محاضراتهم الدراسية، وذلك نتيجة انفجار أنبوب  مياه وانقطاع الماء والكهرباء عن كليّات المجمع والسكن الجامعي، فضلاً عن الإضراب المفتوح الذي بدأه  عمّال الشركة، التي كانت مكلّفة القيام بأعمال الصيانة.  وعلى أثر ذلك توالت  ردود الفعل من المعنيين ومن بعض الطلاب الذين عزوا سبب تعطيل الحياة الجامعية إلى الإضراب الذي يقوم به الموظفون. في حين
بيان صادر عن الإتحاد في ذكرى يوم الأرض
Published in بيانات
 ٤١ عامًا على ذكرى يوم الأرض يوم الأرض ليس ذكرى بل رمزًا لهوية الأرض الفلسطينية، وخيار شعب أكّد تمسكه بأرضه وقراه، من عرّابة ودير حنّا إلى غزة ورام الله والقدس اليوم. إنه يوم الرفض والمواجهة للسياسات الإستعمارية الهادفة إلى سلخ الشعب الفلسطيني من هويته الوطنية وإنتمائه الجغرافي والتاريخي. وتأتي الذكرى اليوم، في ظل استمرار العدو الصهيوني بسياسة الإستيطان وبناء المزيد من البؤر والوحدات الإستيطانية، وقضم المزيد من الأراضي الزراعية والتاريخية، مدعومًا بموقف الإدارة الأمريكية الجديدة الداعمة لسياسات الإستيطان والتوسع والقتل والتهجير، دون اكتراث لأي من القرارات الدولية، وفي ظل سكوت المجتمع الدولي ودون تحريك ساكن. إنها ذكرى لتأكيد الهوية والإنتماء
بيان حول استضافة الجامعة الأنطونيّة رسّامًا فرنسيًّا يدعو للتطبيع مع العدو الاسرائيلي
Published in بيانات
تفاجأ طلاب الجامعة الأنطونية  باستضافة رسام كاريكاتير فرنسي يدعو للتطبيع.. هو الرسام «بلانتو» الذي حطّ معرض صورٍ ونصوص له، وللمنظمة التي يرأسها (Cartooning for Peace) في الجامعة الأنطونية، وتحديدًا في كليّة الإعلام والتواصل.  الناظر في رسوم بلانتو، والقارئ لنصوصه المكتوبة بالفرنسية، سيلحظ خطورة ما يُروَّج له بين طلاب كليّة الإعلام من الجامعة الأنطونية، وآخرين أتوا زائرين من كليّات أخرى.  تندرج رسومات بلانتو ضمن "رسوم من أجل السلام" التي تتمحور حول الهجرة، واللاجئين، والحدود،  والعنف، و"السلام"... مساويةً الجلاد بالضحية في سعيها لإقناعنا بأنّ إجرام الكيان الصهيوني لا يمتّ إلى الحقيقة بصلة!  كما وتروّج النصوص لمفهوم "السلام" بوصفه بديلاً عن العنف ولمفهوم
بيان إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني بمناسبة يوم عيد المرأة العالمي
Published in بيانات
إلى المناضلات والمكافحات من أجل الحرية والمساواة إلى أمهاتنا وشريكاتنا في الحياة إلى الشهيدات والأسيرات ونصف المجتمع  في الثامن من آذار عيد المرأة العالمي تحية إلى المناضلات اللواتي تصدّرن صفوف الإحتجاجات والإضرابات من أجل تحسين حياة وظروف عمل المرأة وتكريس حقوقها الإجتماعية، الإقتصادية والسياسية ومن أجل المساواة مع الرجل في الحقوق والواجبات. في هذا اليوم العالمي الذي تكرّس بفعل نضالات المرأة نفسها واستعادت فيه  بعضًا من الحقوق وتحررت من تقاليد ظالمة حرمتها في بعض الفترات الزمنية من دورها الإنساني، أصبحت اليوم في بعض المجتمعات المتقدمة والمتحضرة في قلب الحياة السياسية والإجتماعية وركنًا أساسيًّا في حركة المجتمع. إلا أن المرأة في
بيان صادر عن إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لتحرير أرنون
Published in بيانات
سنوات مضت على ذلك المشهد الشعبي والشبابي الذي تلاحم خلاله شابات وشباب لبنان وطلابه من كافة جامعاته ولبوا نداء إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني لتحرير بلدة أرنون التي حاصرها الإحتلال الإسرائيلي. هذا الخيار الوطني بإمتياز الذي أكدته مقررات مؤتمرات منظمتنا، إنطلاقا من قناعتنا في مواجهة الإحتلال وتطلعاتنا نحو التغيير في سبيل بناء وطن حر ديمقراطي تقدمي تسوده العدالة الإجتماعية والمساواة. إننا إذ نتقدم بأخلص التهاني لشعبنا اللبناني بالذكرى ال ١٨ لتحرير أرنون، متمنين أن يتحقق للوطن أمنه وإستقراره وتنميته، وأن يستكمل تحرير الأرض بتحرير الإنسان. وعلى الرغم من هذا الإنجاز إلا أنه تبقى أمام شباب وشابات لبنان مهام جسيمة في التغيير