بيروت تقبّلت التعازي بـ«الأستاذ» فيرجيس

on23 آب/أغسطس 2013 643 times



فتحت الحملة الدولية لإطلاق سراح جورج عبد الله أمس سجل تعاز بالمحامي الفرنسي الراحل جاك فيرجيس (الأخبار 17/8/2013) أمام السفارة الفرنسية في بيروت (طريق الشام).

النشاط الذي استمر ساعة واحدة، ترافق مع تواجد كثيف للقوى الأمنية وبحضور عدد كبير من الوسائل الإعلامية التي سرعان ما غادرت المكان قبل بدء عملية التوقيع تزامناً مع إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقّعت على السجلّ مجموعة من المحامين والناشطين والقيادات الس ياسية والحزبية اللبنانية والفلسطينية، الذين ارتدوا زي المرافعة أثناء التعزية بالمحامي الذي تولّى الدفاع عن الأسير اللبناني المعتقل تعسفاً في السجون الفرنسية جورج إبراهيم عبد الله، ورحل أخيراً عن عمر 88 عاماً من دون أن يبصر موكله نور الحرية. طغت على التواقيع عبارات الوفاء لفيرجيس «الذي حمل قضايانا وقضايا الأحرار في العالم»، والمطالبة بحرّية عبد الله الذي يستقبل في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل عقده الثالث خلف القضبان.
(الأخبار)

Last modified on 23 آب/أغسطس 2013
Rate this item
(0 votes)