المهرجان التضامني مع غزة

on27 شباط/فبراير 2014 776 times

·         أقام إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني ومنظمة الشبيبة الفلسطينية في 18 كانون الثاني 2014 بمناسبة ذكرى الحرب على غزة مهرجاناً سياسياً فنياً تضامنياً في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا، وذلك بالإشتراك مع إتحاد الشبيبة الشيوعية الإسبانية.

 

محمد صالح- السفير

«تأكيداً لوحدة النضال اللبناني الفلسطيني» وفي ذكرى الحرب على غزة، أُقيم في «مركز معروف سعد الثقافي» في صيدا مهرجان سياسي فني تضامني، بدعوة من «اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني» و«منظمة الشبيبة الفلسطينية»، وبالاشتراك مع «اتحاد الشبيبة الشيوعية الإسبانية». حضره ممثلون عن القوى والأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والمنظمات الشبابية وحشد من أبناء صيدا والمخيمات.
افتتح المهرجان عضو اللجنة المركزية لـ«الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» وممثلها في «اتحاد الشباب الديموقراطي العالمي» هيثم عبدو. فأكد في كلمته رفض المفاوضات العبثية مع الكيان الصهيوني «لأنها وهم، وتؤدي إلى تبديد تضحيات الشعب الفلسطيني وعلى حساب حقوقه المشروعة وعلينا أن نكون بمستوى التحديات المقبلة».
وأكدت الأمينة العامة لـ«اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني» هبة الأعور أن خيار المقاومة هو الخيار الأوحد للنضال بوجه العدو الصهيوني، وهو الخيار الوحيد الكفيل بتحقيق الانتصارت وتحرير الأرض والدفاع عنها وعن شعبه. وقالت: نجتمع في ذكرى أحد انتصارات المقاومة وهزيمة العدو، ولعل في إحياء ذكرى انتصار حجارة السجيل تصويباً للبوصلة تجاه العدو الذي طال قتالنا معه، وللتأكيد أن هذا العدو الواضح أبداً لم ولن يتوقف ولو للحظة عن محاولة استغلال أي فرصة تسنح له لمحاربتنا عبرها. وأن خيار المقاومة هو الذي أثبت فعاليته في كل التجارب. أضافت: انطلاقا من قناعتنا بأن لا سلام ولا استقرار ولا عادلة في بلادنا إلا بزوال الكيان الصهيوني ودوره، نعلن تمسكنا بالقضية الفلسطينية قضية تحررية مركزية في نضالنا.
كما ألقت الشاعرة الفلسطينية انتصار الدنان مجموعة من قصائدها الوطنية، التي تفاعل الجمهور معها. وألقى الشاعر أحمد الشيخ قصيدتين وطنيتين.
وقدمت فرقة اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني الموسيقية أغانيَ وطنية وتراثية فلسطينية، واختتم الحفل بلوحات تعبيرية ودبكات فلسطينية قدمتها فرقة فجر العودة.

Rate this item
(0 votes)