Published in بيانات

فلسطين مقاومة

on25 تموز/يوليو 2014 701 times

سجل... برأس الصفحة الأولى

أنا لا أكره الناس ولا أسطو على أحد

ولكني إذا ما جعت آكل لحم مغتصبي،  حذار .. حذار .. من جوعي ومن غضبي ...

مجددا" تثبت المقاومة في فلسطين أنها النهج الأوحد والمطلق الذي يطرح نفسه بقوّة السلاح على ساحة الصراع مع عدو غاصب لا يرحم ولا يفهم إلا لغة السلاح ..

وقد أثبتت المقاومة مجددا" أنها الوسيلة الأنجع لفرض المعادلات وللرد على عدو لا يؤتمن له لا بسلام ولا بهدنة ولا بمفاوضات ..

ها هي غزّة تتعرّض مجددا" لعدوان همجي، مجرم وسافر، حيث يرتكب بحقها وبحق أهلها أبشع المجازر والإبادات الجماعية، من حي الشجاعية إلى الخزاعة ومدرسة بيت حانون وغيرها، وحيث تتحوّل فيه الأسرّة في غزّة إلى مقابر جماعية تُدفن فيها طفولة فلسطين والضمير العربي والعالمي معاً، لا نجد من يحرك ساكنا" لدحر هذا العدو سوى سواعد المقاومين وإرادة وصمود الشعب الفلسطيني، وكل من يدعم نهج المقاومة ويعمم ثقافتها. وإحدى أبرز أشكال المقاومة المتاحة والداعمة للقضية الفلسطينية هو تعميم ثقافة المقاطعة، مقاطعة كافة  المنتجات والشركات الداعمة والمموّلة للعدو الصهيوني، وكذلك المساهمة في تقديم كافة الدعم المادّي والمعنوي.

وعليه , فإننا في حملة #فلسطين_مقاوِمة والتي تضم كافة الأحزاب والقوى والمنظّمات الشبابية والطلابية  والنسائية  السياسية  والمدنية اللبنانية  والفلسطينية :

ندعوكم للمشاركة الشعبية في التظاهرة التضامنية مع غزّة وأهلها الصامدين تحت شعار : "كلّ عام وفلسطين مقاوِمة".

الإنطلاق من أمام مدخل مخيم  مار الياس  باتّجاه الإسكوا، نهار الأحد الواقع فيه 27 تموز 2014 في تمام الساعة 11 صباحا".

كما نتمنى عدم رفع أي شعارات أو رايات أو أعلام أو صور حزبية، على أن يقتصر المشهد على رفع أعلام  فلسطين فقط لا غير.

" كلّ عام وفلسطين مقاوِمة".

Rate this item
(0 votes)