Published in بيانات

بيان إعلامي حول اعتقال الرفيق عفيف يونس

on22 آب/أغسطس 2015 696 times

 

 

تستمر السلطة في لبنان بانتهاج سياسات فاشلة أوصلت البلاد إلی الحضيض بعد عشرات السنوات من الفساد والسرقة والبلطجة علی المواطنين.
وكانت آخر مآثر السلطة ملاحقة الناشطين والمناضلين الذين تحركوا ضد أزمة النفايات المفتعلة وكان منهم الرفيق عفيف يونس عضو قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني، إذ تم استدعاءه من قبل القوی الأمنية بحجة بحث موضوع دراجة نارية، وعند حضوره تبين أن الهدف هو توقيفه واستجوابه علی خلفية مشاركته في التحرك الذي تخلله اعتداء القوی الأمنية علی المتظاهرين قبل يومين.
إن هذه التصرفات من قبل الأجهزة المعنية وخلفها السلطة السياسية تمثل حقيقة الأزمة التي وصل إليها النظام وحجم الإرباك الذي تتخبط فيه سلطة النفايات.
يدين الاتحاد هذه الإجراءات التي اعتمدت ضد كل الناشطين ويتضامن معهم ويؤكد أن الرد عليها يكون عبر المشاركة في كل التحركات الهادفة إلی الدفاع عن حقوق الناس في النظافة والصحة والكهرباء والأجور وكافة المطالب المحقة.

 

اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني
المكتب التنفيذي

Rate this item
(0 votes)