Published in بيانات

بيان صادر عن إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لتحرير أرنون

on25 شباط/فبراير 2017 966 times

سنوات مضت على ذلك المشهد الشعبي والشبابي الذي تلاحم خلاله شابات وشباب لبنان وطلابه من كافة جامعاته ولبوا نداء إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني لتحرير بلدة أرنون التي حاصرها الإحتلال الإسرائيلي.

هذا الخيار الوطني بإمتياز الذي أكدته مقررات مؤتمرات منظمتنا، إنطلاقا من قناعتنا في مواجهة الإحتلال وتطلعاتنا نحو التغيير في سبيل بناء وطن حر ديمقراطي تقدمي تسوده العدالة الإجتماعية والمساواة.

إننا إذ نتقدم بأخلص التهاني لشعبنا اللبناني بالذكرى ال ١٨ لتحرير أرنون، متمنين أن يتحقق للوطن أمنه وإستقراره وتنميته، وأن يستكمل تحرير الأرض بتحرير الإنسان.

وعلى الرغم من هذا الإنجاز إلا أنه تبقى أمام شباب وشابات لبنان مهام جسيمة في التغيير وتحقيق التنمية في مختلف المجالات والإستفادة من هذه الطاقات لخدمة الوطن والمواطن ومحاربة كل مظاهر التخلف والفساد والدفاع عن الحق بحياة كريمة وبناء دولة الرعاية والمؤسسات.

إن الروح الوطنية التي تجلت في أرنون، لا شك أنها قادرة على التغيير ومواجهة سلطة الفساد والمحسوبيات التي تستكمل إنقلابها على الحقوق من سلسلة الرتب والرواتب الى الحق في تأمين فرص العمل والطبابة والتربية والتعليم والخدمات والأمن والإستقرار.

تأتي هذه الذكرى في ظل سياسة إقتصادية تتبعها الحكومة بمزيد من الضرائب والبطالة وهجرة الشباب.

وتأتي هذه الذكرى ونضالنا ثابت لا يحيد في وجه أطماع الإحتلال الدائمة في أرضنا، كذلك في نضالنا في وجه سلطة الإفقار والتجويع، سلطة الفساد والضرائب والإرتهان.

يا شباب لبنان إن الأسلاك التي فرضها الإحتلال أزلناها بإرادتنا وقوة الحق، لنستكمل تحرير الأرض بتحرير الإنسان من أسلاك نظامنا السياسي. 

                         المكتب التنفيذي    ٢٥-٢-٢٠١٧

Rate this item
(0 votes)