Published in بيانات

بيان خلية الحدث الجامعية لإتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني

on28 آذار/مارس 2017 637 times

إلى متى سيبقى طالب الجامعة اللبنانية يدفع الثمن؟

تتفاقم المشاكل في الجامعة اللبنانية لتصبح حديث الطلاب الذي خرج عن إطاره "المستور" ليشكّل قضية رأي عام تسلّط الضوء على الفساد الإداري والتربوي في الجامعة الوطنية التي غلب عليها طابع المحاصصة الطائفية والحزبية. 

استفاق طلاب الجامعة اللبنانية في مجمع الحدث مجدّدًا على قطع للكهرباء والمياه عن السكن الطلابي. وكان الطلاب قد اعتصموا منذ حوالي الأسبوعين، رافعين صوتهم ضد الإهمال والتقصير الذي يؤثر على حياتهم اليومية،  لكن أحدًا لم يستجب لندائهم فاعتصموا مجدّدًا اليوم رافعين المطالب ذاتها. 

وأوضحت مصادر من الشركة المكلفة بالتمديدات والصيانة أنها غير مسؤولة عن هذا العطل بل أنها حذرت منذ شهر ونصف عن عطل في تمديدات المياه قد يؤدي إلى قطع للتيار الكهربائي عن السكن الجامعي. وتذكر المصادر أن هذا العطل تفاقم وإصلاحه يتطلّب مدة أدناها شهر ونصف.

وهنا نشير إلى أن حوالي ٢٠٠٠ طالب لا يزالون عرضة للإهمال وللتجاذبات بين الإدارة والشركة. 

نحن في إتحاد الشباب الديمقراطي خلية مجمع الحدث نرفض هذا الإهمال ونعتبره متعمدًّا ضمن خطة ممنهجة لضرب الجامعة اللبنانية والإساءة لسمعتها، كما وأنه نتيجة إهمال المجالس الطلابية غير الشرعية في ظل تغييب التمثيل الفعلي للطلاب عبر إلغاء الإنتخابات الطلابية من قبل إدارة الجامعة بالتواطؤ مع القوى السياسية المهمينة.

Last modified on 28 آذار/مارس 2017
Rate this item
(0 votes)