Published in بيانات

بيان حول الاعتداء الذي تعرّض له الرفاق في ضهر البيدر

on01 أيار 2017 2385 times

ربّما لم تستسغ السلطة السياسيّة اللبنانيّة المشهد الشعبي المطلبي اليوم لتظاهرة العمّال في عيدهم في الأوّل من أيّار التي لبّاها إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني والحزب الشيوعي اللبناني، وربّما لم تحتمل مشهد ارتفاع الرايات الحمراء في مدينة بيروت التي لطالما رُفعت لأجل تحرير الأرض والإنسان، فردّت بترهيب المتظاهرين على حاجز ضهر البيدر وهم عائدون إلى حياتهم المعتادة المملوءة بالشقاء، بمحاولة إجبارهم  إنزال راية حزب رائد في النضالات النقابيّة العمّاليّة وطليعي في الكفاح لأجل قضايا الفقراء وإنزال رايات الإتحاد والكشّاف. 

ولأنّ رفاقنا أصحاب حق لم ينصاعوا لهذه الأوامر، مستغربين كيف لا تعتقل الأجهزة الأمنيّة المسلّحين بشكلٍ علني والمطلوبين الذين يصولون ويجولون أمام أنظارها، ومع رفضهم الانصياع قاموا بالاعتداء عليهم بالضرب وتوقيفهم والتحقيق معهم. 

إنّنا في اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني ندين هذا التصرّف غير المسؤول والهمجي الذي قامت به العناصر الأمنية بحقّ رفاقنا والقادة الكشفيين، ونطالب بالإفراج الفوري عنهم دون أيّ قيد أو شرط ونعتبر اعتقالهم على غير وجه حق.

وإذا ما كانت هذه رسالة سياسيّة لترهيبنا، فإنّنا نؤكد التزامنا النضال في سبيل قضايا الوطن والمواطن، ونشدّد أننا سنبقى، كما عهدتنا الساحات، صامدين في مواجهتنا لنظام يكرّم الفاسدين ويجرّم الوطنيّين.

المكتب التنفيذي ١ أيار ٢٠١٧

Last modified on 02 أيار 2017
Rate this item
(0 votes)