In the past and present, youth has always played a significant role in the struggle of all societies for progress and social justice. The youth was militantly present in the greatest struggles of the peoples for peace, solidarity and social transformation. In a world that imperialism presents itself as inevitability, the anti-imperialist struggle proves that the youth chooses its own future. The 18th World Festival of Youth and Student that will take place in Ecuador is the space for the young women and men of the World to unite their voices against imperialism. Since the 17th World Festival
التضامن مع فلسطين ودعم حق الشعوب في المقاومة ومواجهة السياسة الاميركية والاطلسية واعتبار ان التغيير السياسي والاقتصادي للنظام الرأسمالي ضرورة لتطوير حياة الشعوب عناوين ميزت المؤتمر ال 18 للوفدي الذي انعقد في البرتغال من 8-12 تشرين الثاني بمشاركة 88 منظمة من مختلف دول العالم. استضافت الشبيبة الشيوعية البرتغالية المؤتمر الثامن عشر لاتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (الوفدي) في العاصمة لشبونة من 8 الى 12 تشرين الثاني بحضور دولي واسع. على المستوى السياسي أكد المؤتمر على الوجهة السياسية المناهضة للامبريالية للمنظمة، وان الرأسمالية هي المسؤولة عن المشاكل الاقتصادية والسياسية والحروب التي يعاني منها العالم، وان المستقبل يمكن ان يكون مختلفاً في عالم
كاترين ضاهر شارك وفد من اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني ممثلاً برئيس الاتحاد علي متيرك وأمين السر العام عمر الديب في فعاليات المهرجان الرابع والعشرين للشبيبة القبرصية وندواته الدولية. وذلك من 6 الى 8 تموز الجاري في العاصمة نيقوسيا. الندوة الأولى حملت عنوان "سياسات الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط وهجرة العمال الشباب" بمشاركة دولية واسعة من العديد من المنظمات الأوروبية والعربية. تخلل البرنامج مداخلات من ممثلي المنظمات المشاركة حول هذا الموضوع والثورات العربية. وكان للاتحاد مداخلة تناولت واقع الاقتصاد اللبناني واتفاقيات الشراكة الأوروبية الجائرة للقطاعات المنتجة في لبنان وتحديداً الزراعة والصناعة حيث تفتح الأبواب أمام منتجات الاتحاد الأوروبي دون وجود إمكانيات
ثلاثة أيام تفصلنا عن الافتتاح الرسمي لمهرجان الشباب والطلاب العالمي ال 17 في مدينة بريتوريا في جنوب أفريقيا، حيث بدأت الوفود الدولية بالوصول تدريجياً وسيتكمل العدد الكامل حتى مساء الاحد حيث يتوقع مشاركة حوالي 17000 مشارك من 120 دولة من القارات الخمسة. وبما انه هذه هي المرة الاولى التي يقام فيها المهرجان في القارة الافريقية (بعد الجزائر التي تنتمي المنطقة العربية)، فقد استاثر المهرجان باهتمام واسع في دولة جنوب افريقيا وكذلك في الدول المجاورة ومعظم دول القارة السمراء. آلاف المشاركين يتوجهن من أنغولا وناميبيا وزيمبابوي وموزامبيق وتنزانيا وغيرها لينعكس الحضور الافريقي مميزاً كماً ونوعاً في هذا المهرجان. أما من المنطقة
شارفت التحضيرات لإقامة مهرجان الشباب والطلاب العالمي السابع عشر على نهايتها حيث يتواجد ممثلون عن حوالي عشرين دولة في جوهانسبورغ في جنوب افريقيا من اجل المساعدة والاشراف على اللمسات الاخيرة للمهرجان الذي يفتتح في 13 كانون الاول القادم ويختتم في 21 منه. ومن المتوقع مشاركة ما يزيد عن 15000 شاب(ة) وطالب(ة) في هذا الحدث الدولي الاكبر على صعيد الحركة الشبابية العالمية. ينعقد المهرجان تحت شعار "لنناضل ضد الامبريالية من اجل عالم من السلام والتضامن والتغيير الاجتماعي"، وهو شعار يعبر عن المضمون السياسي للمهرجان كمحطة تجمع الشباب المنضال ضد الامبريالية من كل أصقاع الارض. يذكر ان المهرجان الاخير كان قد اقيم
الجمعة, 26 شباط/فبراير 2010 11:58

ملخص عن مشاركات الاتحاد الخارجية

على مستوى العلاقات الخارجية، يسعى الإتحاد إلى تفعيل حضورنا الخارجي وتعزيز العلاقات مع مختلف المنظمات الأعضاء في إتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (الوفدي) ولا سيما المنظمات الشيوعية واليسارية وخصوصا ً أنه تم إنتخابنا لنائب رئيس عن المنطقة العربية في المؤتمر الأخير في فيتنام عام 2007. ولهذا نحاول إرسال ممثلين ووفود لمختلف المؤتمرات والندوات والفاعليات التي يتم دعوتنا لها (وإن كنا نواجه صعوبة مالية بتكلفة تذاكر السفر مما يؤدي إلى إعتذارنا عن بعض المناسبات) بما يعزز حضورنا وعلاقاتنا. كخلاصة، يهدف الإتحاد إلى تعزيز دوره الريادي ولعب الدور الطليعي بهدف التقدم بالشباب اليساري على مستوى العالم العربي، وتعزيز الحضور على المستوى العالمي نظرا
شارك اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في فعاليات المهرجان الثالث والعشرين للشبيبة الديمقراطية القبرصية (EDON) في الفترة الواقعة بين 7 و 11 تموز الجاري، وذلك في العاصمة القبرصية نيقوسيا وفي مدينة لارنكا. تضمن البرنامج ندوة حول القضية القبرصية خصوصاً في ظل الاحتلال التركي لشمال الجزيرة والواقع الصعب الناتج عنه، كما تضمن عرضاً لنضال الشبيبة القبرصية وحزب العمال الشيوعي القبرصي من أجل اعادة توحيد الجزيرة ضمن كونفدرالية تضمن حقوق الشعب القبرصي بأصوله التركية واليونانية معاً. كذلك تخلل البرنامج لقاءات مع الامين العام للشبيبة والامين العام للحزب والامين العام للنقابات ضمن سلسلة من الاجتماعات واللقاءات الثنائية. أما ليلاً فشاركت الوفود الضيفة في فعاليات
شارك اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في أعمال مؤتمر الشبيبة الشيوعية اليونانية من ضمن الوفود الدولية المشاركة. وتمثل الاتحاد بالرفيقة هبة الأعور مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد. افتتح المؤتمر نهار الجمعة 7 أيار 2010  واستمرت أعماله حتى نهار الأحد 9 أيار. وكان لقاء للوفود الأجنبية مع الأمينة العامة للحزب الشيوعي اليوناني  "أليغا باباريكا" حيث  شرحت الوضع السياسي في اليونان بالتفصيل، وأجابت على أسئلة المشاركين. وكان للاتحاد كلمة في ألقتها الرفيقة هبة وجهت من خلالها تحية الشبيبة الشيوعية اليونانية والحزب الشيوعي اليوناني حيث قاربت بين نضالات الشباب اليوناني واللبناني ضد الوضع الاقتصادي السيء والمشاكل الاجتماعية المشتركة وكذلك المشاكل التربوية التي تواجه الشباب.
شارك اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في أعمال مؤتمر الشبيبة الشيوعية الفرنسية من ضمن الوفود الدولية المشاركة. وتمثل الاتحاد بالرفيقة فرح ابرهيم عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد. افتتح المؤتمر نهار الجمعة 16 نيسان 2010  واستمرت أعماله حتى نهار الاحد 18 نيسان. وكان للاتحاد كلمة في الافتتاح ألقتها الرفيقة فرح وجهت من خلالها تحية لنضال الشبيبة الشيوعية الفرنسية من أجل حقوق الشباب الفرنسي ومن أجل التضامن بين الشباب اليساري في العالم، كما ذكرت بالعلاقات التاريخية التي تجمع التتنظيمين. وتطرقت الكلمة الى الوضع في منطقة الشرق الاوسط بظل الاحتلال الصهيوني للاراضي الفلسطينية والسورية واللبنانية، واستمرار حصار غزة وتجويع الشعب الفلسطيني بعد أن فشلت
شارك اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في أعمال المؤتمر التاسع للشبيبة الشيوعية البرتغالية في 21- 23 أيار الماضي في العاصمة البرتغالية لشبونة ممثلاً بالرفيق يسار العنداري عضو المجلس الوطني وسكرتير محافظة الجبل. افتتح المؤتمر بحضور أكثر من 3000 عضو من الشبيبة واستمرت أعماله على مدى يومين جرى خلالهما إقرار الوثيقة السياسية الجديدة للشبيبة وتقييم عمل السنوات الأربعة الماضية وخطة العمل للسنوات االأربعة القادمة. واختتم المؤتمر بندوة دولية بالتعاون مع اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (وفدي) حول "السياسات الامبريالية العدوانية والقواعد العسكرية حول العالم". شارك في الندوة المئات من الشباب بالاضافة الى أكثر من عشرين ممثل عن منظمات صديقة من الخارج من ضمنهم اتحادنا.