بمناسبة الذكرى الخمسين على إستشهاد القائد الثوري الأممي أرنيستو تشي غيفارا، وبحضور الوزيرة المفوضة لدى السفارة الفنزوالية، رئيس ملتقى الرقي والتقدم اليمني العميد يحيى صالح، وممثلين عن الأحزاب والجمعيات، نظمت جمعية الصداقة الكوبية اللبنانية وإتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في مركز الإتحاد الرئيسي في مار الياس ندوة بعنوان "غيفارا الرمز الحاضر" . اعتبر رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في لبنان يوسف أحمد في كلمته أن إحياء ذكرى رحيل الثائر الأممي جيفارا هي تعبير عن تجذر الفكر الثوري الذي حمله جيفارا، وتأكيد إستمرارية ومواصلة الاجيال في حمل هذه المبادىء النضالية التحررية الثورية التي كرسها الثائر الأممي في مسيرته وحياته الكفاحية ضد الظلم والإستبداد
غيفارا الرمز.. الحاضر أبداً بقلم: سلام ابو مجاهد – جمعية الصداقة اللبنانية الكوبية. خمسون سنةً مرّت على استشهاد القائد الثوري الأممي أرنيستو تشي غيفارا، وبقي حاضراً.. خمسون سنة مرّت على سقوط الأهدافِ التي حاولت وكالةُ الاستخبارات الأميركية CIA تحقيقها من خلال اغتيالها لـ تشي. فبعد اعتقالِه واغتيالِه وبأوامرٍ من الرئيس البوليفي المعادي للثورة الكوبية وللشيوعية رينيه بارنيتوس، ها هي بوليفيا اليسارية اليوم، بوليفيا إيفو موراليس تحيي ذكرى استشهادِ هذا القائد الثوري الأممي الذي أضحى بأفكارِه وممارساته النضالية وأحلامه الثورية بتحرير الانسانية من الظلم والاستغلال الرأسمالي المتوحش، أيقونةً وبوصلة الثوار وحركات التحرر في العالم. إن للتحولاتِ الديمقراطية التي طبعت سمةَ القرن
واعتبر رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في لبنان يوسف أحمد في كلمته أن إحياء ذكرى رحيل الثائر الأممي جيفارا هي تعبير عن تجذر الفكر الثوري الذي حمله جيفارا، وتأكيد إستمرارية ومواصلة الاجيال في حمل هذه المبادىء النضالية التحررية الثورية التي كرسها الثائر الأممي في مسيرته وحياته الكفاحية ضد الظلم والإستبداد والامبريالية. وأضاف أحمد، سنوات طوال قضاها الثائر الأممي جيفارا  مع شعوب العالم المظلومة. حاملاً راية التحرر الوطني والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وستبقى مسيرته قوة ورافعة إلهام كبرى لحركات وثورات التحرر الوطني والديمقراطي والاشتراكية.  وأكد أحمد على أهمية أخد العبر من هذه التجربة الثورية الهامة التي جسدها جيفارا في حياته والمبادىء والقيم
تحدث رئيس إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني الرفيق علي متيرك في كلمته في الذكرى الخمسين لإستشهاد الثائر الأممي تشي غيفارا، عن كوبا التي شكلت موقعا ثوريا بشعبها وقيادتها المتفانية والصامدة رغم كل محاولات التحريض ومخططات زعزعة الإستقرار، بقيت متمسكة بأفكار ثورتها قوية بشعبها،جميلة بكفاحها، منارة لكل أحرار العالم بقيادتها من فيديل إلى راوول إلى من يحسب إسطورة من من الخيال والقصص المثالية الثائر أرنستو تشي غيفارا . ترى من أي الأبواب المشرعة ندخل عليه، ونقلب صفحاته المليئة بالضؤ، كثيرة هي الأبواب التي تفضي إلى عالمه الفسيح الذي ملأ الأرجاء والكون بروح النضال والنبل والشجاعة وإنحيازه للإنسان في أرضه وتحت كل سماء،
مخيم اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني المركزي-٢٠١٧ تحت عنوان "نحو حركة طلابية جامعة من اجل حماية وانتزاع حقوق الطلاب" اقام اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني مخيمه الطلابي بحضور طلاب جامعيين وثانويين من مختلف المناطق اللبنانية. تخلل المخيم الذي استمر لثلاثة أيام في منزل الشهيد جورج حاوي في جدرا عدة مواضيع طلابية، الجمعة والسبت ٢١-٢٢تموز، عرض وتقييم للتجارب الطلابية التي شهدتها الجامعة اللبنانية في السنة الماضية (لجنة السكن الجامعي، حملة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو، حملة مكتبة لكل طالب...) استعرض الطلاب مع الدكتورة وفاء نون واقع الحركة الطلابية السابق والحالي في شرح لأهمية فهم الطلاب لدورهم القوي، إضافة للبحث
الجمعة, 26 أيار 2017 19:50

جمول ونصر التحرير

جمول ونصر التحرير  في مناسبة الذكرى السابعة عشرة للتحرير وتزامناً والذكرى السابعة والأربعين لتأسيس إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني إستضاف الإتحاد في مركزه المناضلين عدنان عواضة وعصام مواسي في ندوة حملت عنوان (جمول ونصر التحرير). بدأت الندوة بكلمة ترحيب للرفيقة زينب إسماعيل ثم ألقى نائب رئيس الإتحاد الرفيق حسن يونس كلمة تناول فيها نضالات وبطولات جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، ولفت الى أن جمول وُجدت لتنتصر وإنتصرت، وقال: بإعتراف العدو الصهيوني تمكنت الجبهة من تكبيد قوات الكيان الغاصب خسائر هائلة ، فما بين أيلول ١٩٨٢ ونيسان ١٩٨٥ انسحبت قوات الاحتلال من مساحة ٢٦٠٠ كلم٢ من اصل ٣٤٥٠كلم٢، وبلغت خسائرها نتيجة عمليات جبهة
الأحد, 28 حزيران/يونيو 2015 19:29

لجورج الف تحية

    دعماً لنضال المعتقل في السجون الفرنسية جورج ابراهيم عبدالله نظم اتحادُ الشباب الديمقراطي اللبناني مهرجانا سياسياً فنيا في المركز الثقافي الروسي شارك فيه الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني د.خالد حداده ووفدٌ من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومنظماتٌ شبابية ونقابية وشبيبة النيروز الكردية وحشودٌ شعبية وبمشاركة عائلة الأسير عبدالله.    بعد النشيد الوطني القى ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عضو اللجنة المركزية العامة هيثم عبدو كلمة اكد فيها ان قضية عبدالله اكبرُ من ان تكونَ قضية شخصٍ بل هي قضيةُ تحريرٍ شرعية ونضال تقدمي ضد مشروعٍ استعماري امبريالي يستهدف امتنا منذ مطلع القرن الماضي مشددا على ان عبدالله هو
المكتب الاعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - لبنان، انتصار الدنان 06-04-2015 تضامناً مع الشعب الفلسطيني، استضافت منظمة الشبيبة الفلسطينية "الذراع الشبابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" وفداً من اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (وفدي) في مخيم عين الحلوة، حيث كان في استقباله عبدالله الدنان مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا، وأعضاء قيادة المنطقة، ومنظمة الشبيبة الفلسطينية. وقد جال الوفد في الشارع الرئيسي للمخيم بمؤازرة من القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة، قبل أن يقام حفل استقبال حاشد له في قاعة الشهيد ناجي العلي. افتتح الحفل بكلمة ترحيب ألقاها محمد أبوسالم ومعرّفاً باتحاد الشباب الديمقراطي العالمي، ثم تحدثت سارة مصطفى باسم منظمة الشبيبة الفلسطينية
نظمت الاحزاب والمنظمات اللبنانية والفلسطينية، مسيرة تضامنية مع غزة وأهلها تحت شعار "كل عام وفلسطين مقاومة"، شارك فيها ممثلون عن الاحزاب والفصائل، وهم علي فيصل عن الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، ابو عماد رامز عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة، ماري الدبس عن الحزب الشيوعي اللبناني وحسان زيتوني عن اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني. انطلقت المسيرة من أمام مخيم مار الياس في بيروت باتجاه مقر الاسكوا في وسط بيروت بمواكبة عناصر من قوى الامن الداخلي، وردد المشاركون فيها الاناشيد والاغاني الفلسطينية والوطنية. ولدى وصول المسيرة الى مقر الاسكوا، ألقى الناشط ايمن مروة كلمة باسم حملة "فلسطين مقاومة" جاء فيها: "ان لفلسطين رمضانها الخاص،
الأربعاء, 23 تموز/يوليو 2014 08:53

اعتصام امام السفارة المصرية

وعلى صعيد التحركات الاحتجاجية، نظّم "اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني" اعتصاماً أمام السفارة المصرية في بيروت، تضامناً مع غزة وتأييداً للمقاومة الفلسطينية. ورفع المعتصمون لافتات منددة بمواقف الأنظمة العربية وبسياسة مصر الخارجية تجاه الحرب على غزة: "بين مبارك والسيسي، الحصار على فلسطين واحد". وطالبوا السلطات المصرية بفتح المعابر أمام الشعب الفلسطيني.