برنامج المخيم الحواري

اليوم الاول: الخميس 14 تموز:

3.00 – 6.00: الوصول

6.00: عرض فيلم عن تحركات الحملة

المخيم --- المكان --- الزمان --- ملاحظات

الحواري --- صور - الجنوب --- 14- 18 تموز --- بعنوان "إسقاط النظام الطائفي"

إعداد قادة كشاف --- صليما - الجبل --- 21 - 24 تموز --- مغلق، فقط للراغبين في بناء أفواج كشفية في فروعهم

التثقيفي --- صور  - الجنوب --- 28-31 تموز --- مغلق، يتم اختيار المشاركين بالتنسيق مع المحافظات

التطوعي الاول --- العين - البقاع --- 4 - 7 آب --- مفتوح، إنشاء ملعب أو حديقة عامة في العين

التطوعي الثاني --- لبايا - البقاع --- 11- 14 آب --- مفتوح، إنشاء ملعب في لبايا

الفنانين --- جبيل او الشمال --- 8 أيلول – 12   أيلول --- مغلق، بمشاركة عربية ودولية

الكشاف --- يحدد لاحقاً --- 7 – 11 أيلول --- يختتم بكرنفال كشفي

 

نشاطات صيفية مركزية أخرى:

مظاهرة إسقاط النظام الطائفي: 26 حزيران – بيروت

مهرجان شهداء الاتحاد: 13 آب – لبايا – البقاع في نهاية المخيم التطوعي

المهرجان الرياضي: الأسبوع الثاني من أيلول

السيمنار الطلابي: 24-25 أيلول

شارك العشرات من أعضاء اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني في مسيرة العودة أمس الاحد 15 أيار باتجاه الاراضي الفلسطينية المحتلة حيث انطلقت عدة حافلات من بيروت والضاحية وصيدا وصور ووصلت الى مارون الراس مع الوفود الجماهيرية الفلسطينية واللبنانية المشاركة.وبلغ عدد المشاركين في هذه المسيرة حوالي 30.000 مشارك فلسطيني ولبناني في دلالة بارزة على عمق القضية الفلسطينية المتجذرة في عقول وقلوب كل المناضلين والاحرار. لكن قوات الاحتلال الصهيوني - كعادتها - ارتكبت مجزرة مروعة بحق المشاركين الذين لم يحملوا بأيديهم سوى الحجارة فقابلتهم بالرصاص الحي عن طريق القنص المباشر والمتعمد فرداً فرداً فسقط 10 شهداء من بين المشاركين وحوالي 112 جريحاً بينهم الرفيق عربي العنداري برصاصة مباشرة في القدم.الرفيق عربي العنداري الامين العام السابق للاتحاد نقل على الفور الى مستشفى بنت جبيل ثم الى الجامعة الاميركية في بيروت حيث خضع لعملية جراحية لإستئصال الرصاصة من قدمه ووضعه الصحي الآن مستقر.في هذا الاطار يؤكد الاتحاد موقفه المبدئي والنهائي بمركزية القضية الفلسطينية في النضال والتزامه الكامل بها مهما بلغت التضحيات ورغم المجازر البشعة التي ترتكبها القوات الاجرامية الاسرائيلية وسنكون دائماً على طريقك يا فلسطين.

الأحد الواقع في السابع والعشرين من شباط

لأنّ لكل مواطن القدرة على الصبر والتحمل، بدنا نقول "خلص".نحن مواطنون ومواطنات نتحرك اليوم:• ضد النظام الطائفي ورموزه، أمراء الحرب والطوائف• ضد نظام المحاصصة والتوريث السياسي• ضد الإستغلال الإجتماعي – الإقتصادي، والبطالة، والهجرة• ضد الفقر والتهميش• ضد الإنماء غير المتوازن والحرمان المناطقي• ضد العنصريّة والتمييز

أقام اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني مؤتمراً صحافياً في مركز الاتحاد في شارع مار الياس اليوم الجمعة الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر وذلك للاعلان عن المسيرة المقررة نهار الاحد 30-1 الساعة الحادية عشرة والنصف من الكولا باتجاه ساحة رياض الصلح.

جدول النشاطات المركزية المقررة في شهر كانون الثاني الحالي على أمل المشاركة فيها عند الامكانية وتحديداً في مسيرة "دافع عن لقمة عيشك" كونها النشاط المركزي الأهم والأبرز:السبت 15-1: حلقة تثقيفية حول اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي ضمن برنامج اعداد كادر خارجي الساعة 3 بعد الظهر في المركزالجمعة 21 -1: مؤتمر صحافي تحضيراً للمسيرة مع وسائل الاعلام الساعة 4 بعد الظهر في المركزالاثنين 24-1: ندوة بعنوان "آفاق النضال المطلبي في العالم العربي - تونس كنموذج" مع مشاركين من تونس ودول عربية أخرى الساعة 5 بعد الظهر في المركزالاحد 30-1: المسيرة المركزية بعنوان "دافع عن لقمة عيشك" من الكولا الى رياض الصلح الساعة 11 صباحاًمع التذكير بأهمية وأولوية النشاط الأخير كونه مسيرة مطلبية تشكل خطوة هامة في نضال الاتحاد في الملف الاقتصادي

نفّذ اتحاد الشباب الديمقراطي اعتصاماً رمزياً أمام السفارة التونسيّة في لبنان احتجاجاً على القمع الذي تمارسه السلطات التونسيّة بحق الشباب التونسي ومجمل شعب هذا البلد العربي. وحمل المتظاهرون شعارات تُندّد بالقمع وتدعو إلى سقوط "ديكتاتور تونس وكلّ ديكتاتور عربي"، وإلى "سقوط حزب الدستور"، وغيرها من الشعارات. وغنّى المشاركون نشيد اتحاد الطلبة التونسي.وقال رئيس الاتحاد علي متيرك في كلمة مقتضبة له، أن هذا اعتصاماً رمزياً وعفوياً للتضامن مع الشعب التونسي ضد كلّ قمع واستغلال طبقي، وشبه الاستغلال في تونس بالذي يتعرّض له الشعب اللبناني. فيما أعلن أمين عام الاتحاد عمر الديب إلى اعتصام أكبر في 26 كانون الثاني 2011 تزامناً مع التظاهرة الكبيرة التي ستجري في تونس.وقد تواجد بعض المواطنون التونسيّون في الاعتصام، ورددوا شعارات ضد نظام بن علي وضدّ السفير التونسي في لبنان.

نفذ اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني اعتصاماً مطلبيّاً حاشداّ في منطقة الكولا وسط اجراءات أمنية مشددة تعززت اثر قيام المشاركين بقطع الطريق مرتين أمام  السيارات المارة. alt

الاعتصام جاء تحت عنوان "عيد بأي حال عدت يا عيد"  بالتزامن مع عيد الأضحى ليشكل صرخة للسلطة السياسية أن هذا العيد ترافقه اوضاع معيشية صعبة تمنع اللبنانيين عن الاحتفاء به.

المعتصمون الذين لبسوا بغالبيتهم ثياباً بالية و ممزقة كاتبين عليها "ثياب العيد" حملوا لافتات جاء فيها :

"أي عيد ؟ عيد الثياب البالية لأطفال يعملون في العيد؟"

"أيّها العيد تنذكر ما تنعاد لأن في البلد فقراء احلم بأن لا ينعاد عليهم هكذا عيد."

"عيد ارتفاع الأسعار العالمي"

وخلال الاعتصام الذي اتخذ طابعاً عفوياً ردد المشاركون شعارات تعبر عن الواقع الاقتصادي الصعب، حيث ترتفع اسعار الطعام والثياب والمحروقات وتغيب فرحة العيد أمام هم العيش الكريم.

كما وزعو المعتصمون ا قصاصات على المارة أبرز ما جاء فيها:

ما هذا العيد الذي تتكلمون عنه؟ عيد الثياب البالية لاطفال يعملون في العيد؟ عيد الانوار المعتمة لبيوت لم تعد تلحظ انقطاع الكهرباء؟ عيد الجوع الكافر لاناس لم تذق طعم العيد منذ سنين؟ أي عيد هذا الذي تتمنون أن ينعاد علينا؟ عيد النواب المقفلة أبوابهم و اذانهم ؟ الممتلئة كروشهم و جيوبهم ؟ المباعة ضمائرهم وأصواتهم؟ عيد ارتفاع الاسعار العالمي؟ عيد نكسة الأجور؟ عيد الطلاب العاجزين عن العلم؟ فكيف العمل؟عيد تضجّ فيه أصوات البطون الفارغة وبكاء أطفال محرومين وغصّة أبّ لم يفلح بأن يرشد أبناءه على معنى العيد؟أيها العيد اذهب بعيد ولا تأتني محملاً بالهموم ولا تأتني حائل القوى ولا تأتني أبداً فأنا في يومك هذا منتفض عليك وعلى كل من أراد للعيد أن يكون سعيد ففي البلد فقراء أحلم بأن لا ينعاد عليهم هكذا عيد.

 

فيديو مصور عن الاعتصام http://www.youtube.com/watch?v=MzU7FFGsMoU

من ضمن التغطية الاعلامية للاعتصام الذي أقامه الاتحاد نهار الاربعاء 10-11-2010 تحت جسر الكولا، نقل تلفزيون الجديد هذا الخبر:

http://www.youtube.com/watch?v=MdmHRvJnK_I

يرجى الاطلاع

اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني

نفذ إتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني إعتصاماً حاشداً جداٌ في منطقة الكولا تحت عنوان " كفى سرقة وفساد" وسط إجراءت أمنية مشددة و كان لافتاٌ تفاعل المارة مع المعتصمين والانضمام اليهم. وجاء الإعتصام تأكيداً على رفض الإتحاديين للغلاء المعيشي الفاحش وإرتفاع الأسعار بشكل جنوني مستمر الذي يطال كافة الأسر اللبنانية ويهدد معيشتها.و قد حمل المعتصمون لافتات جاء فيها  "جريمتنا أننا فقراء" ،  "قرارنا ليس ظني أنتم من يجوعنا" ،  "المحكمة الشعبية اصدرت قرارها: الطبقة السياسية اللبنانية كلها شهود زور" ، "لن نشهد زوراً عل تجويع شعبنا" ،  "مواطن جوعان + مسؤول فجعان = الصيغة اللبنانية" كما علق المعتصمون يافطتين من أعلى جسر الكولا رسمت عليها حبات بندورة و كتب عليها  "من بندورة الله يا محسنين" والثانية "بحبك يا غالي"و قد تلا علي خليفة كلمة إتحاد الشباب و جاء فيها :"إن الطبقة السياسية الحاكمة التي بال عليها الزمن ،وتعرّت من كل مايستر  ،توزع نفسها بين معارضة وموالاة في حكومة واحدة، تؤجج المناخات الطائفية والمذهبية وتدعي العيش المشترك، توتر الأجواء وتعلن ان الفتنة خط أحمر،  اما فتنة الرغيف والغلاء فأمر عادي بل اعتيادي ،تمارس الارتهان للخارج وتأتمر به وتدعي الحفاظ على السيادة والاستقلال، وتأسر المواطنين بضيق العيش ففاقد الشيء لا يعطيه."وقال خليفة "أن الاعظم  في أداءها بجميع ألوانها هو غربتها وابتعادها عن جوع الناس وآلامهم ومعاناتهم، حتى جمهورها نفسه الذي تدعي تمثيله وحمل مصالحه، فتصبح عتمة الكهرباء مقبولة طالما انها بالتساوي بين المناطق ـ أي بالأحرى بين الطوائف ـ وكذا انقطاع المياه، أما ارتفاع الأسعار فكونه لا يستثني أحداً فهو عين العدل، حتى لو لم يجد الفقير ما يكفيه حتى آخر الشهر، والأمر لا يختلف مع تناقص ربطة الخبز، وصعود الأقساط المدرسية، وتجميد الأجور، وزيادة الرسوم والضرائب، واقفال باب المستشفيات، وارتفاع ثمن الدواء الحقيقي ، وسرقة أموال الضمان والتآمر على حقوق المضمونين، وفقدان السكن والعيش في العراء، والزيادة المستمرة لأسعار المحروقات"وأشار خليفة الى "أن معدل الذين يعيشون تحت خط الفقر وباقل من دولار واحد يوميا"30 بالمئة من معدل السكان ،و35 بالمئة مضطرا" للهجرة للخارج ، و75 بالمئة من الاجراء لا تشملهم انظمة التقاعد والحماية الاجتماعية ."وأكّد "أن الوقائع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحياتية التي تجلت في الايام الاخيرة، تؤكد الحقيقة السوداء في السياسة اللبنانية، حيث زايد ارتفاع أسعار الخضار واللحوم على ارتفاع مناخات التشنج الطائفي والمذهبي،و من غير أن يتحول ذلك الى عنصر  قلق لأركان الطبقة السياسية بجميع مواقعها المتناحرة والمتقابلة. وذهبوا يتبادلون فلسفة بؤسنا وتبريره بالتطمين المضحك المبكي: حتى يقول وزير الاقتصاد محمد الصفدي إنه رغيف واحد اقتتطع من ربطة الخبز، وتذهب وزيرة المال ريا الحسن ببلسمة جراحنا بأن ضريبة البنزين ضرورية لإطفاء جزء من خدمة الدين العام، ويبشرنا وزير الطاقة والمياه جبران باسيل بأن لبنان مقبل على فترة شحّ في المياه وعتمة الكهرباء، أما وزير الصحة محمد جواد خليفة فهو عنيد ومتمسك بالبطاقة الصحية بدل الضمان الشامل."لافتاً الإنتباه الى ان "الأشد بؤساً في كل ذلك هو استمرار المواطن العادي في القبول، واستمراره في السكوت وعدم القيام بأي فعل سواء بدافع اليأس أوالإحباط أوالإحساس بعدم جدوى التحرك، أو لأنه مأخوذ بأوهام عن خلاص موعود، فيما لا وجود لنقابات ولا لأحزاب خارج بيانات الادانة والاستنكار والاستهجان."سائلاً كل اللبنانيين "هل ننتظر أن يحل علينا نور المحكمة حتى يحل نور الكهرباء في بيوتنا؟هل ننتظر محاكمة شهود الزور حتى تتم براءة الناس من المآسي التي تصيبها والالام التي تعاني منها؟خاتماً بالقول "ايها اللبنانيون جاءت اللحظة لمحاكمة كل شهود الزور في السرقة والفساد والمحكمة فحقنا في العيش ليس منّة من أحد ."اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني

 

 

من ضمن التغطية الاعلامية للاعتصام الذي أقامه الاتحاد نهار الاربعاء 10-11-2010 تحت جسر الكولا، نقل تلفزيون الجديد هذا الخبر

http://www.youtube.com/watch?v=MdmHRvJnK_I