In a criminal act of terror, Israel once again attacks civilian and isolated people who came from around the world to supply the Palestinian people in Gaza with aid including food, medicaments and building materials.

 

The attack led to the death of at least 19 solidarity activists and the injury of more than 26. This is a crime that WFDY strongly condemns and rejects against young people who were showing their solidarity with the suffering of Palestinian people.

 

WFDY, as an organization with itself organized solidarity brigades to Palestine before, shows its full support for the participants of the brigade and expresses its sorrow for their martyrdom.

 

We think that this criminal incident is one more proof about the nature of the Israeli state as a terrorist entity, and calls upon the United Nation Security Council to stand up and play its role in forcing Israel to pay for its criminal actions.

 

We also call all the youth of the world to realize the facts about the role and the nature of Israel, and to demand from their governments to take straight and immediate actions against Israel.

 

WFDY member organizations are asked to escalate their struggle and organize solidarity events with the Palestinian people and to express their protests in front of Israeli embassies and consulates around the world. It is also important to escalate the demands from national governments to take a clear and definitive position regarding the Israeli policies.

 

At this moment, we emphasize again the need for more struggles against Israel and against imperialism in all of its bodies which continuously cause pain and sorrow for millions of people around the world. WFDY has long struggled for the rights of Palestinian people and will continue this struggle throughout its activities and actions including organizing more solidarity brigades and also putting the Palestinian cause as a main theme in the World Festival of Youth and Students as we always did.

 

Long live international struggle

Long Live Palestine

 

 

Budapest

May 31, 2010

 عبر نائب رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (الوفدي)، السيد "جاستن شوسارو"  اليوم السبت عن انشغال منظمته العميق بوضعية حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، داعيا الامم المتحدة لادراج مهمة حماية ومراقبة حقوق الانسان في المنطقة ضمن اولوياتها. ودعا  في كلمة القاها اليوم السبت امام اكثر من 53 مشارك في الملتقى الدولي للشباب والطلبة للتضامن مع الشعب الصحراوي في العاصمة الجزائرية الجزائر، الدول الفاعلة في مجلس الامن الى العمل الجاد من اجل ايجاد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.وعبر الاتحاد عن امله في ان يشكل الملتقى بداية حقيقية نحو تحسيس المجتمع الدولي بخصوص الوضع بالصحراء الغربية،مبرزا  بان  الواقع الذي يعيشه المواطنون الصحراويون في المناطق المحتلة سيحضر في  اشغال المؤتمر القادم للمنظمة في شهر ديسمر القادم  بقدر كبير من الاهتمام وذلك لتحسيس بالانتهاكات المغربية لحقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية للإشارة عرفت الجزائر تنظيم ملتقى دولي للشباب والطلبة للتضامن مع الشعب الصحراوي تحت شعار " شباب وطلاب من اجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية" ، بمبادرة من الحركة الطلابية الجزائرية، بالموازاة مع تخليد الشعب الصحراوي الذكرى 37 لاندلاع الكفاح المسلح ضد الاحتلال الاسباني سنة 1973 وانتفاضة الاستقلال بالمناطق المحتلة يوم 21 ماي 2005، و ذكرى 19 ماي ذكرى ترك الطلبة الجزائريين مقاعد الدراسة و صعودهم للجبال لمقاومة الاحتلال الفرنسي ويشار أيضا إلى أن منظمي التظاهرة أقاموا معرضا للصور حول المعاناة التي يعيشها الشعب الصحراوي تحت الاحتلال المغربي إلى جانب الملتقى. وقد شارك في التظاهرة ازيد من 53 شاب وشابة يمثلون منظمات طلابية وشبابية عالمية، من ( الجزائر، اسبانيا، ايطاليا، السويد، البرتغال، فرنسا، المانيا، الولايات المتحدة، هنغاريا، اندونيسيا، السودان، مالي، موريتانيا، جنوب افريقيا، الموزمبيق، لبنان، الاردن، سوريا، المكسيك، كولومبيا، كوبا) الى جانب مشاركة وفد عن الشبيبة الصحراوية والطلبة الدارسين بالجزائر.

الأكثر قراءة