حول حرق مخيم اللاجئين السوريين في بحنين...

  • بقلم  المكتب التنفيذي
  • نشر في بيانات
  • قراءة 17 مرات
حول حرق مخيم اللاجئين السوريين في بحنين...
29 Jan
2021
حول حرق مخيم اللاجئين السوريين في بحنين... يستغل النظام كل فرصة لتذكيرنا بمدى تدخله في أدق تفاصيل حياتنا. ففي حين يرى البعض الكوارث صدف أو حالات فردية وجرائم موسمية نعرف ضحاياها ولا نتعرف الى مرتكبيها، نراها نحن بوضوح حدث سياسي واضح الطرفين (الضحية والجلاد). حرق مخيم المنية لللاجئين السوريين بالأمس لم يكن الحدث العنصري الأول هذا العام، وهو حتمًا لم يحدث لأن الشعب اللبناني عنصري بطبعه كما يحاول البعض القول مبرّرًا حتى ولو عن غير قصد. العنصرية سياسة ممنهجة تنتهجها السلطات الفاشية للتفرقة بين شعوب تحمل المعاناة ذاتها، في محاولةٍ منها لشرذمة العمال ونضالاتهم واضعاف جبهتم. وعليه، نستنكر الجريمة المروّعة التي حلّت بمخيم المنية بالأمس، ونؤكّد على ضرورة محاسبة المجرمين كخطوة أولى قريبة ومن ثمّ منحهم الإقامة النظامية لضمان حقوقهم كلاجئين ومنع استغلالهم وحمايتهم، بما في ذلك تحسين ظروف عيشهم من مسكن وتعليم وطبابة. ويهمّ اتحاد الشباب الديمقراطي الإعلان عن فتح مراكزه ووضعها بخدمة المتضررين من الحادثة المأساوية

الأكثر قراءة