عين الشباب

يدعوكم اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني  لإطلاق فعلية غسان كنفاني الثقافية من خلال وضع أكاليل الورورد على ضريح الشهيد غسان كنفاني في مدافن الشهداء في الطيونة السادسة من مساء اليوم

٣ أيلول ١٩٩٨ - ذكرى تحرير الرفيقة الأسيرة سهى بشارة بعد عشرة أعوام قضتها في معتقل الخيام اثر محاولتها اغتيال قائد "جيش العملاء" العميل أنطوان لحد في السابع من تشرين الثاني ١٩٨٨ .تفاصيل العملية: تركت سهى بشارة الجامعة في عام ١٩٨٦ وانضمت إلى جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، كانت مهمة اغتيال العميل لحد موكلة إليها وعليه توجهت جنوباً وعرفت بنفسها لعائلة لحد بأنها مدربة الايروبكس لزوجته منيرفا، وبالتدريج توطدت علاقتها مع أفراد العائلة وباتت تزورهم باستمرار، في مساء يوم العملية ١٧ نوفمبر ١٩٨٨ دعت زوجة لحد سهى بشارة لتناول الشاي معها، وافقت بشارة على الدعوة ومكثت حتى وصول لحد، وبينما كانت تلملم حاجياتها للمغادرة، أطلقت الرفيقة سهى بشارة طلقتين على لحد بمسدس عيار ٥.٤٥ ملم، وأصابت صدره وذراعه، ثم رمت بشارة المسدس بعيداً قبل أن يقبض عليها حرسه الشخصي. لحد تم نقله إلى مستشفى تابع للكيان الصهيوني وقضى ثمانية أسابيع فيه يُعاني من مشاكل صحية خطيرة من ضمنها أن ذراعه اليسرى أصبحت مشلولة، أما سهى فقد تم أسرُها مُباشرة من قِبل حراس الأمن الشخصي للحد في منزله.

الأكثر قراءة